كتاب: كيف نبني العائلة

لماذا أصبحت التربية صعبة بأيامنا هذه؟ لماذا لم يشتكي الجيل السابق من الآباء من التربية مقارنة باليوم؟ جون روزموند اختصاصي في علم النفس العائلي يتحدث عن التربية السليمة للأطفال و بناء العائلة حيث يشير الى صعوبة التربية أيامنا هذه بسبب تسويق اختصاصيي التربية بما يسمى “التربية الحديثة” وذلك بأن تكون صديقا لأولادك وأن تقنعهم بكل شيء تريدهم أن يفعلوه. وينتقد كثيرا الثقافة الأمريكية في التربية مثل اعطاء ثقة زائدة للطفل ومتابعة متخصصي علم نفس تجاريون كدكتور فيل الذي يستطيع حل اي مشكلة نفسية ببساطة وقد انحرف دكتور فيل عن مهنته من اجل الشهرة والمال ويرى انه بدلا من توجيه السؤال عن التربية الصحيحة لمتخصصي علماء النفس يجب سؤال الأبوين الذين كانوا يمارسون التربية 9780740755699_frontcoverببساطة بدون تعقيد.

يستند الكاتب ل5 مباديء لبناء العائلة:

.أولا يجب ان نهتم بالعائلة كلها لا الأطفال فقط فعلاقة الزوج والزوجة عندما تكون سليمة ستؤثر على الأطفال أيضا ويجب ان لا يكون الأطفال فقط محور يومنا.

ثانيا عندما نؤدب الأطفال أهم أمر هو التواصل و ليس النتيجة ونعني بذلك كيفية تأديب الأطفال بالأوامر المباشرة وليس بسؤالهم عما اذا يريدون فعل الشيء او لا والتفاوض معهم، بل نختار طريقة مباشرة بطلب الشيء مثلا رتب غرفتك الآن بدلا من ما رأيك بأن ترتب غرفتك؟.

ثالثا لا تعلموا أولادكم الثقة العمياء بأنفسهم مثل انت تستطيع فعل اي شيء لان هذا يؤدي الى تكبير الهالة والإعتقاد بأنه مركز العالم وبالتالي لا يحترم احدا، وبدلا من هذا يجب أن نمدح الفعل الذي يفعله الطفل لكي يميز الافعال الجيدة ويركز عليها ويصبح طفل يتعلم لكي ينجز لا أن يكون واثقا من نفسه ان باستطاعته عمل أي شيء، كما ان يجب ان يساعد الآخرين ولا يهمه نفسه فقط.

رابعا يشدد على أهمية تعليم الأطفال الأخلاق حيث يركز الوالدين كثيرا على التحصيل العلمي ويتم اهمال تعليم الأخلاق، وأعتقد بأن هذا الأمر نراه كثيرا حيث كم من أطفال أذكياء علميا ولكن ينقصهم الأدب حين يقاطعون الكبار أثناء حديثهم.

خامسا تعليم الأطفال المسؤولية في الصغر وجعلهم يقومون بالأعمال المنزلية وعدم التركيز على الاداء بل على تحمل المسؤولية ومثال على ذلك مساعدة الأطفال بحل واجباتهم بشكل مستمر يجعل الطفل يعتمد على الأبوين كليا ويتم التركيز فقط على التحصيل العلمي لا مهارات الإعتماد على النفس.

الكتاب جيد جدا وهو عبارة عن ورشة عمل حيث به الكثير من الأسئلة الموجه للكاتب من الأبوين كأمثلة للمشاكل المختلفة. ما تعلمت منه هو الحزم عند اعطاء الأوامر وعدم تدليل الأطفال بشكل مبالغ به لأنه يولد أطفال عنيدين لا يرضيهم شيء وطبعا هذا لا يعني ان تكون العلاقة بين الأبوين والأطفال كعلاقة قائد عسكري بجنوده بل بحب الأطفال والاستمتاع معهم ولكن بأن نكون كقادة بالمنزل وليس كديمقراطيين حيث كل شيء قابل للتفاوض.

Author: صقر الغيلاني

متخصص في ادارة الموارد البشرية، كاتب في جريدة الأنباء و مرشد A professional in Human Resources, writer in Al-Anbaa newspaper and an ICF trained coach

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out /  Change )

Google photo

You are commenting using your Google account. Log Out /  Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out /  Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out /  Change )

Connecting to %s