كويتية في غوانتانامو

لباس برتقالي، ايادي وارجل مكبلة بالسلاسل، سجن في جزيرة. هذا كل ما أتذكره من سجن غوانتانامو الذي احتجزوا فيه الكويتيان فوزي العودة وفايز الكندري. ريم الميع صحفية كويتية قامت بشجاعة وجرأة بزيارة سجن غوانتانامو لتكون أول صحافية عربية تقوم بهذا العمل متحدية الكثير من العوائق النفسية، الاجتماعية والسياسية. في هذه الرحلة التي استغرقت ٣ أيام استطاعت ان تعرف الكثير عن هذا المعتقل اللاإنساني بالرغم من تكتم العاملين فيه وحرصهم على عدم اعطاء الكثير من التفاصيل عنه ليس من باب الاجراءات الاحترازية لوجود سجناء ارهابيين فقط بل لمناقضتهم لحقوق الانسان ايضا فيعتبر هذا السجن حصيلة تناقض المصالح مع القيم المدعية. الكتاب عبارة عن فصول او حلقات قصيرة عن سجن غوانتانامو ، تاريخه، من سجناءه ومن هم القائمون عليه، كيف يمضون يومهم، ما هي اجراءات زيارة السجن والعديد من التفاصيل المثيرة. كتاب جميل وصغير ومهم لمن يريد ان يتعرف الى احدى الجوانب المظلمة للولايات المتحدة الأمريكية. 

الخلاصة: الكل يرفع الشعارات وماهو اهم من التمسك بالشعار ممارسته على ارض الواقع. 

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s