عن الجواري والسبايا في الاسلام

ما ان تحاول ان تناقش شخص عن الدين بطريقة منطقية يتحول الشخص الى طريقة الدفاع الهجومي وذلك بسبب تحول منهجه من منطقي الى عاطفي فغالبية من اناقشهم يتجهون هذا الاتجاه ولكن لماذا. باعتقادي يرجع ذلك الى اننا تربينا وتعلمنا على التلقي بدون السؤال وان هناك اسئلة لا تطرح حتى لا تفقد ايمانك وتضيع بين الافكار المعاصرة و ايضا ضرورة الدفاع عن الدين بأي شكل. هل هذا يخلق شخص ينظر الى الامور بموضوعية؟ طبعا لا. سيحاول ان يدافع ويبرر لكل ما احدثه الدين ومثال على ذلك موضوع الجواري في الاسلام فبرأي انه يتنافى مع اخلاقيات الاسلام من تسامح وسلام بل يصنف الناس في طبقات وايضا يضطهد حقوق الغير. فعندما ناقشت هذا الموضوع وجدت تبريرات غير منطقية ومحاولة اقناعي بان هذا الامر كان مقبولا في السابق وانه لازال موجود حتى يومنا هذا بشكل الخدم في البيوت. طبعا الأمر مختلف حيث ان الخدم يعملون بأجر ولهم قوانين وضوابط تحكمهم ولهم الحرية في ترك المخدوم متى ارادوا بعكس ماكان متبع في السابق فكانوا حتى يمارسون الجنس معهم شاؤوا ام ابوا. ناهيك عن موضوع السبايا الذين يسحبون من بيوتهم ويتم توزيعهم على المنتصرين وهم لا حول ولا قوة بحجة اننا نعامل المثل بالمثل وهذا عكس ما تعلمناه من اخلاق الاسلام.

في الختام، هل لنا ان ندافع ونبرر كل ما حدث عن التاريخ الاسلامي ام نعترف بانه ممارسه خطأ اعتادوا عليها في السابق وبالاضافة لذلك الاسلام دين كامل متكامل والا هل تطور مع الممارسات مثلما تم ترك ممارسة شراء الجواري وتحصيل السبايا؟ 

مجرد تساؤل.

Author: صقر الغيلاني

متخصص في ادارة الموارد البشرية، كاتب في جريدة الأنباء و مرشد A professional in Human Resources, writer in Al-Anbaa newspaper and an ICF trained coach

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out /  Change )

Google photo

You are commenting using your Google account. Log Out /  Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out /  Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out /  Change )

Connecting to %s